Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار "القطان" تختتم ملتقى "فن العِرافة: ملتقى لتأمّل الرؤى والممارسات الفنية في فلسطين"

"القطان" تختتم ملتقى "فن العِرافة: ملتقى لتأمّل الرؤى والممارسات الفنية في فلسطين"

ضمن فعاليات مسابقة الفنان الشاب (اليايا) 2020، اختتمت مؤسسة عبد المحسن القطان، الأحد 11/7/2021، فعاليات "فن العِرافة: ملتقى لتأمّل الرؤى والممارسات الفنية في فلسطين"، بإشراف القيّمة عدنية شبلي، والقيمة المساعدة زينة زعرور، وحضور كل من الفنانين المشاركين في هذه النسخة من اليايا: داليا طه (رام الله)، مجد كيّال (حيفا)، وعبر زووم: آلاء يونس (عمّان)، روبيرتو سانتاجويدا (تورونتو)، رنا بطراوي (غزة)، شريف سرحان (غزة)، دنيا جرار (لوس أنجلوس)، وبمشاركة عدد من الفنانين والكتاب والمهتمين إما بالحضور إلى مركز القطان الثقافي في رام الله، وإما بالمشاركة عبر تطبيق زووم.

وخلال اللقاءات، التي استمرت على مدى ثلاثة أيام متتالية، طُرحت تساؤلات ونقاشات حول تخيل شكل "المستقبل" والاحتماليات والإمكانيات التي بمقدور التجربة الفلسطينية تقديمها، بما يمكن أن تحمله من قيم ثقافية وجماليات جديدة، إضافة إلى مساءلة دور مبادرة "اليايا" وقدرتها على الاحتفاظ بدور ريادي وسبَّاق في الاستجابة لمتطلبات ذلك المستقبل، والحفاظ على تميزها في مشهد الفنون البصرية في فلسطين وخارجها للسنوات القادمة.

وحول المسابقة، قالت شبلي: "العرض النهائي للمشاريع ليس من المطالب الأساسية للمسابقة، فالفكرة الرئيسية من اليايا 2020 لا تدور حول المنتج النهائي، وإنما تحاول إبراز العملية الإنتاجية للعمل بما تحمله من علاقات وظروف وتفاعلات بين المشاركين في المشروع ومحيطهم.  ويترك للفنان القرار، إن كان سيعرض منتجه النهائي للعلن أم لا".

وشهدت (اليايا 2020) تحولاً جديداً يركّز على الخروج من رؤية الفنان إلى رؤية الفن نفسه، فجمعت بين 5 مشاريع تتخصص في حقل من حقول الفن: الأدب، الموسيقى، الفنون البصرية، السينما، الطبيعة، يتشارك في العمل على كل مشروع مجموعة من الفنانين؛ بهدف خلق روح من التعاون والتكامل.

وتعتبر مسابقة الفنان الشاب التي تحمل اسم الفنان الراحل حسن الحوراني، من أهم الفعاليات التي تستهدف الفنانين الشباب في فلسطين والمنطقة.  فمنذ العام 2000، يتم تنظيم هذه المسابقة مرة كل عامين، ويشارك فيها فنانون ونقاد وقيّمون فنيون معروفون على المستويين المحلي والعالمي.