Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار غزة: "نادي الرسام الصغير" في "القطان" ينظم زيارات إلى مؤسسات تُعنى بالثقافة والفنون

غزة: "نادي الرسام الصغير" في "القطان" ينظم زيارات إلى مؤسسات تُعنى بالثقافة والفنون

11-07-2021

نظم مركز القطان الثقافي-غزة جولة استكشافية، الخميس 8 تموز/يوليو 2021، تضمنت زيارات لعددٍ من المؤسسات التي تُعنى بالثقافة والفنون، ضمن نشاطات نادي الرسام الصغير الصيفية.

وانطلقت الجولة بمشاركة 26 يافعاً من أعضاء النادي، حيث زاروا كلاً من: جمعية الشبان المسيحية- غزة، محترف شبابيك، مجموعة التقاء للفن المعاصر، كلية دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة- مركز تدريب غزة؛ إحدى مؤسسات التعليم العالي في فلسطين. واطلعوا في كل زيارة على التجارب الفنية الغنية بالخبرات، بما في ذلك المعارض والمراسم، إلى جانب فكرة وتأسيس الأماكن التي زاروها وتاريخها الفني.

وأتاحت الزيارات فضاءات فنية جديدة لليافعين المنخرطين في الفعل الفني، ليستكشفوا عوالم الفنون البصرية وتغذية فضولهم نحوها، وتحفيزهم على الابتكار والإبداع، ليصبحوا قادرين على إنتاج الفنون واستكشاف الأفكار المُلهمة والمعاصرة.

وعن مسار الجولة، قالت رغد الشوا (16 عاماً)، عضو في نادي الرسام الصغير: "انطلقنا إلى جمعية الشبان المسيحية، أول مكان احتضن الفنانين بغزة، دخلنا المرسم وتجولنا فيه، وشاهدنا المعارض الخاصة بالجمعية والأضرار التي لحقت بها جراء العدوان الإسرائيلي في أيار 2021. وتابعت الشوا: المكان الثاني كان محترف شبابيك، هناك عرفنا شو يعني "فن" بمعنى جديد، زرنا المراسم بداخله، وقابلنا الفنانين التشكيليين شريف سرحان، وباسل المقّوسي، وماجد شلا، الذين حدثونا عن تجاربهم الفنية.

ورأت الشوا أنها محظوظة مثلها مثل فريق النادي لأنها عايشت أجواء التحضيرات التي كانت على قدم وساق أثناء التجهيز لمعرض فني في محترف شبابيك، موضحة أن المحطة الثالثة كانت مقر مجموعة "التقاء".

وتابعت: "تجولنا والتقطنا الصور لمعمل الجرافيك وتعرفنا كيف يعمل بحرفية عالية وبإمكانات بسيطة.  أما المكان الرابع والأخير فكان كلية دار الكلمة وفيه رأينا الكثير من الأعمال الفنية الملهمة"، واصفة الزيارات كافة بأنها تغذية بصرية غنية لها ولفريق النادي.

وعن أبرز محطات الجولة، معرض "حكايا السوق"، قال إبراهيم مهنا (16 عاماً) - عضو في النادي-: "تجولنا في المعرض الذي نقلنا إلى شعور جميل، كما لو أننا داخل أسواق فلسطين التاريخيّة، وهنا يكمن دور الفن".

من جانبه، أوضح الفنان شريف سرحان أحد القائمين على المعرض، أن "حكايا السوق" يضم مجموعة من الصور الفوتوغرافية لمصورين شباب قاطنين في أكثر من مدينة فلسطينية، حيث افتتح المعرض في عكا بالتزامن مع مدن فلسطينية عدة من بينها غزة، منوهاً بأنها المرة الأولى التي يقام فيها معرض موحد في أكثر من مدينة فلسطينية، متخطياً كل الحواجز التي فرضها الاحتلال، وهذا كان واحداً من بين أهم الأهداف لهذا المعرض.

وأعربت لينا أبو عمرو (16 عاماً)، عضو في نادي الرسام الصغير، عن دهشتها بالمقرات الفنية التي شملتها الجولة، وبخاصة "التقاء للفن المعاصر" الذي تزوره لأول مرة، معبرة عن سعادتها بمعرض الإقامات الفنية "ملاذ الفن"، الذي تنفذه مجموعة التقاء بالشراكة مع مركز غزة للثقافة والفنون، وبدعم من مؤسسة عبد المحسن القطَّان عبر منحة مشروع "الفنون البصرية: نماء واستدامة".

وقال حسين الجرجاوي (15 عاماً)، عضو في نادي الرسام الصغير: "التقينا بالفنانين محمد أبو سل ورائد عيسى، وكان من المدهش حقاً ما يتم عمله بداخل معمل الجرافيك، تعرفنا على الخامات والأدوات، ولا سيما التحديات". وتابع: "بعد الزيارة عرفت أننا بمقدورنا أن ننجز أي عمل فني مُتقن بأدوات بسيطة، فالإمكانيات لا تحد من الإبداع".

واختتمت الجولة بزيارة مقر كلية دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة، وتعرفوا على دور الكلية وإسهاماتها في توفير الفرص التعليمية لطلبة الفنون، وما تقدمه من برامج في المجال الفني، وكان في استقبالهم الفنان التشكيلي مروان نصار، الذي قدم شرحاً عن تاريخ الكلية ونشأتها.

بدوره، أهدى الفنان التشكيلي ضرغام قريقع، أعضاء نادي الرسام لوحة من لوحاته، داعياً إياهم إلى الاستمرار في ممارسة فنونهم بكل حرية.

وعن مساعي النادي من خلال هذه الزيارات، قال سلمان النواتي منسق الفنون التشكيلية في المركز: "يسعى النادي إلى المساهمة في خلق جيل فني واعٍ ومبدع، ومنفتح على تجارب وخبرات أخرى منخرطة في الفعل الفني والثقافي، ما يجدد طاقتهم الفنية، ويشكل مصدراً للإلهام، وإثراء المشهد التشكيلي الفلسطيني.